• ×

10:16 مساءً , الإثنين 17 ديسمبر 2018

"جاكوار لاند روڤر" تعالج مشكلة الإصابة بدوار الحركة في سياراتها المستقبلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 • بحث رائد من "جاكوار لاند روڤر" حول دوار الحركة يفضي إلى حلول تقنية للحد من آثار هذا الدوار بنسبة 60%
•إعدادات تلقائية لديناميكيات السيارة ومقصورتها الداخلية تناسب احتياجات الركاب وتحد من الإصابة بالإعياء ودوار الحركة
•التقنية الجديدة تنطوي على خوازمية متطورة لقياس "الحالة الصحية" للسائق والركاب

كار نيوز - دبي - الإمارات العربية المتحدة؛ 11 نوفمبر 2018: تعمل "جاكوار لاند روڤر" على تزويد سياراتها المستقبلية بتقنيات تسمح لها باستشعار حالة الركاب وتعديل إعدادات السيارة لمكافحة أعراض دوار الحركة الذي يصيب أكثر من 70% من الأشخاص.
ويشير سبنسر سالتر، باحث في التكنولوجيا الصحية لدى "جاكوار لاند روڤر"، إلى أن المعلومات المتوافرة حول مسببات دوار الحركة وكيفية علاجه كانت قليلة فيما مضى؛ إلا أنه الآن، وبفضل أبحاثها الرائدة بهذا الخصوص، تمكنت "جاكوار لاند روڤر" من تصميم خوارزمية قادرة على قياس "الحالة الصحية" لكل راكب، ويمكن استخدامها لتخصيص إعدادات القيادة والمقصورة الداخلية للحد من آثار الشعور بالإعياء بنسبة تصل إلى 60%.

وجمعت "جاكوار لاند روڤر" بيانات دوار الحركة المسجلة عبر 15 ألف ميل، واختبرت التأثيرات الناجمة عن أداء مهمة ما أثناء التنقل بالسيارة مثل التحقق من رسائل البريد الإلكتروني. وقد ساعد ذلك في إنشاء نمط قيادة أساسي للمركبات ذاتية القيادة يقلل مستقبلاً من الحاجة إلى تصحيح مسار عجلة القيادة، وبالتالي يحد من خطر إصابة الركاب بدوار الحركة أثناء العمل أو الاسترخاء.
ويوضح سالتر قائلاً: "مع توجهنا مستقبلاً لتطوير سيارات ذاتية القيادة توفر للركاب مزيداً من الوقت للعمل أو القراءة أو الاسترخاء خلال رحلاتهم الطويلة، أصبح من الضروري تطوير تقنيات قادرة على تقليل آثار دوار الحركة بطريقة مناسبة لكل راكب".
ويحدث دوار الحركة غالباً عندما ترى العين معلومات تختلف عما يتم استشعاره بواسطة الأذن الباطنة أو الجلد أو الجسم بشكل عام، وعادة ما يحدث ذلك أثناء القراءة.

وتعرض خوارزمية "مقياس الحالة الصحية" مدى شعور السائق والركاب بالإعياء ودوار الحركة باستخدام مستشعرات بيومترية تسجل الإشارات الفيزيولوجية. وعند جمع بيانات الحركة والبيانات الديناميكية، ستصبح السيارة قادرة على معرفة متى يصاب السائق أو الركاب بدوار الحركة قبل تعرضهم لذلك.

ويوضح الدكتور ستيف إيلي، كبير المسؤولين الطبيين لدى "جاكوار لاند روڤر" قائلاً: "يوفر هذا البحث المتطور حلاً علمياً لجعل تجربة السفر في السيارة أمراً ممتعاً دون القلق لناحية الإصابة بدوار الحركة. وبصفتي أباً لأطفال صغار، وهم أكثر عرضة للإصابة بدوار الحركة الناتج عن ركوب السيارة، فأنا سعيد جداً بالفوائد التي يمكن أن يوفرها هذا البحث لناحية جعل رحلات السفر الطويلة مريحة وخالية من أي إجهاد للعائلات".

ويتم حالياً تصميم سيارات "جاكوار" و"لاند روڤر" بشكل يساعد على الحد من الشعور بالإعياء والدوار. على سبيل المثال، تتميز سيارة جاكوار E-PACE بوجود 26 وضعاً مختلفاً لمقاعد الركاب تتيح جميعها مشاهدة شاشة نظام المعلومات والترفيه على مستوى العين، بالإضافة إلى تشغيل خاصية تبريد المقاعد. وقد أثبتت التجارب أن هذين العاملين يساهمان إلى حد كبير في التقليل من احتمال إصابة الركاب بدوار الحركة. كما يقوم نظام التعليق الديناميكي التكيفي في سيارة جاكوار E-PACE بعزل الحركة منخفضة التردد التي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الشعور بالإعياء، وذلك من خلال تغيير إعدادات المقاعد كل 10 ملي ثانية لضمان أعلى مستويات الراحة للركاب طوال الرحلة.

وانتهت المرحلة الأولى من البحث هذا الشهر، ويتم توظيف نتائجها في مشاريع بحثية أخرى لتعزيز قدرة "جاكوار لاند روڤر" على توفير تجربة عالية الخصوصية لركاب سياراتها المستقبلية.
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:16 مساءً الإثنين 17 ديسمبر 2018.