• ×

12:55 مساءً , الإثنين 20 يناير 2020

جهود مضاعفة لتعزيز الاستدامة: فورد وماكدونالدز تتعاونان لتحويل قشور حبوب البن إلى قطع سيارات

يأتي التعاون استناداً إلى التزام الشركتين بالحفاظ على البيئة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كار نيوز - جدة، المملكة العربية السعودية، 17 ديسمبر 2019: .
تعمل فورد موتور كومباني و"ماكدونالدز الولايات المتحدة الأمريكية" على الاستفادة من مخلفات حبوب البن التي يجري استهلاكها يومياً عبر تزويد المركبات بقطع مصنوعة من قشور حبوب البن، ومنها أغطية المصابيح الأمامية على سبيل المثال.
ففي كل عام، تفضي عمليات تحميص البن إلى ملايين الكيلوغرامات من القشور، وقد وجدت فورد وماكدونالدز وسيلة جديدة ومبتكرة للاستفادة من هذه الكميات الكبيرة عبر تحويلها إلى مادة صلبة ومتينة لتعزيز متانة قطع معينة من المركبات. فمن خلال تسخين القشور إلى درجات حرارة عالية في بيئة منخفضة الأوكسجين وخلطها بالبلاستيك وبعض المواد الإضافية وتحويله إلى حبيبات، يصبح بالإمكان تحويل هذه المواد إلى أشكال مختلفة.
وتلبي الحبيبات الناتجة مواصفات الجودة المطلوبة لصناعة العديد من قطع السيارات مثل أغطية المصابيح الأمامية وغيرها من الأجزاء الداخلية في المقصورة وتحت غطاء المحرك. وستتميز المكونات الناتجة بوزن أخف بنسبة 20% ويستهلك تصنيعها طاقة أقل بنسبة 25%. ووفقاً لـشركة فورد، تتميز القطع المصنوعة من قشور البن بخصائص حرارية أفضل من المواد المستخدمة حالياً. وتعد هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها فورد قشور حبوب البن لتحويلها إلى قطع محددة في سياراتها.
وفي هذا السياق، قالت ديبي ميلوسكي، مسؤول فني أول، فريق أبحاث الاستدامة والمواد الناشئة لدى فورد: "تتمتع ماكدونالدز بالتزام جدير بالثناء والتقدير تجاه الابتكار، ويأتي أيضاً انسجاماً مع رؤيتنا وتطلعاتنا المستقبلية وجهودنا لتعزيز الاستدامة. لدى فورد، شكلت الاستدامة واحدة من اولى أولوياتنا على مدار أكثر من 20 عاماً، وتأتي هذه الشراكة بمثابة نموذج متميز لدفع عجلة الاقتصاد الدائري الذي تعمل فيه كافة القطاعات يداً بيد وتتبادل المواد غير المستغلة أو النفايات ليعاد استخدامها بطرق جديدة".
ومن المتوقع أن تقوم ماكدونالدز بتوفير كمية كبيرة من قشور حبوب البن عبر منشآتها في أمريكا الشمالية لتستعملها فورد في تصنيع قطع السيارات.
من جانبه، قال إيان أولسون، مدير الاستدامة العالمية لدى ماكدونالدز: "على غرار ماكدونالدز، تلتزم فورد بتقليص النفايات الناجمة عن عملياتها الصناعية إلى أدنى حدود ممكنة، ونحن في ماكدونالدز نبحث باستمرار عن سبل مبتكرة لتحقيق هذا الهدف. وعبر ابتكار طريقة لاستخدام قشور حبوب البن كمواد خام، نرتقي بآفاق التعاون بين الشركات لتعزيز مشاركتها في الاقتصاد الدائري إلى آفاق جديدة".
ويجسد التعاون بين فورد وماكدونالدز أحدث مثال على المنهجيات المبتكرة التي تطبقها الشركتان لتطوير المنتجات والحفاظ على البيئة. ويشارك في المشروع أيضاً شركة "فاروك لايتينج سيستيمز" المزودة للمصابيح الأمامية؛ وشركة "كومبيتيتف جرين تكنولوجيز" التي تتولى معالجة قشور حبوب البن.
وتمضي فورد موتور كومباني قدماً في أهدافها لاستخدام المواد البلاستيكية المتجددة والمعاد تدويرها في سياراتها حول العالم، وذلك في إطار جهودها لتعزيز استخدام المواد المستدامة.
من جهتها، تعمل ماكدونالدز على تصنيع كامل منتجات تعبئة وتغليف الوجبات من مصادر متجددة أو معاد تدويرها أو قادمة من مصادر معتمدة بحلول عام 2025. وعلاوة على ذلك، تساهم ماكدونالدز في تطوير أكواب قابلة لإعادة التدوير و / أو التحول لسماد العضوي عبر "تحدي كأس الجيل القادم"، وذلك في إطار مبادرتها (Scale for Good initiative)، الالتزام العالمي لتسخير مكانتها وانتشارها العالمي في سبيل إحداث التغيير الإيجابي.
وتعتز ماكدونالدز وفورد مواصلة استكشاف سبل جديدة للتعاون في استخدام النفايات كموارد للعمليات الصناعية وذلك بهدف تعزيز أهداف الاستدامة التي يسعى الطرفان إلى تحقيقها.
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:55 مساءً الإثنين 20 يناير 2020.