• ×

01:55 مساءً , الجمعة 19 يوليو 2019

مجموعة BMW تسارع في عملية التوسع في مجال التنقل الكهربائي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 •سنتان أبكر عن الموعد المحدد: 25 طرازًا يعمل بالكهرباء بحلول عام 2023
•تسارع في النمو: ازدياد مبيعات السيارات العاملة بالكهرباء بأكثر من 30% حتى عام 2025
• ازدياد مبيعات المركبات العاملة بالكهرباء بأكثر من الضعفين بين عامي 2019 و2021
•الإطلاق العالمي في #NEXTGen لطرازي BMW Vision M NEXT و BMW Motorrad Vision DC Roadster
•وظيفة BMW eDrive Zones تتوفر قياسيًا في جميع طرازات BMW الهجينة ابتداءً من عام 2020

تمضي مجموعة BMW بخطى واثقة في مسيرتها نحو تحقيق خططها المستقبلية لعام 2025، وتسارع المجموعة الآن في عملية تطوير وتوسعة برنامج المركبات الكهربائية، وستحقق الشركة هدفها المتمثل بإنتاج 25 طرازًا يعمل بالكهرباء بحلول عام 2025 قبل عامين من الموعد المحدد، ليتحقق هذا الهدف عام 2023، وتزيد الطرازات العاملة كليًا بالكهرباء على نصف هذه الطرازات الخمسة وعشرين. وتستطيع المجموعة التجاوب بسرعة للمتغيرات في الأسواق بفضل التصميم المرن لمجموعة نقل القدرة في كل من الطرازات التي تعمل كليًا بالكهرباء والطرازات الهجينة القابلة للشحن والطرازات التي تعمل بالوقود،

وحول ذلك علق هارالد كروغر، رئيس مجلس إدارة مجموعة BMW AG:"نعمل على تسريع عملية الانتقال نحو التنقل المستدام، لنواكب المستقبل بأمثل شكل، اتخذنا على مدار العامين الماضيين العديد من القرارات التي نرى الآن نتائجها على الطرقات. وبحلول عام 2021 سنضاعف مبيعاتنا من الطرازات العاملة بالطاقة الكهربائية مقارنة بعام 2019. كما سنوفر 25 طرازًا يعمل بالكهرباء بحلول عام 2023، أي بسنتين أبكر عن الموعد المحدد، ونتوقع تسارعًا في التطور إذ نقترب من عام 2025، يتمثل بازدياد مبيعات المركبات العاملة بالكهرباء بمعدل قدره 30% في كل عام".

وتستعرض مجموعة BMW الجيل القادم لمنتجات التنقل وخطواتها القادمة في هذا المجال، كجزءٍ من سياستها الخاصة بالتواصل #NEXTGen وتقدم BMW Vision M NEXT لمحة عن مستقبل علامة BMW وما يتمتع به من ديناميكية يتجسد مجموعة من السيارات الكهربائية الرياضية المذهلة. وتركز رؤية BMW Vision M NEXT على قائد المركبة موفرة أحدث التقنيات الذكية ليصبحوا سائقين لا مثيل لهم، وتستعرض رؤية BMW Motorrad Vision DC Roadster مستقبل علامة BMW Motorrad وخيارات القيادة البديلة، وتحافظ علامة الدراجات النارية الشهيرة على جوهر وشخصية دراجات BMW Motorrad، إلا أنها توفر نموذجًا جديدًا لمتعة القيادة.

وتابع كروغر: "رؤيتنا واضحة وتتلخص بالتنقل المستدام، وتوفيره بأسلوب مستدام. وضعنا لأنفسنا هدفًا باستخدام الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة في جميع مواقعنا في مختلف أنحاء العالم ابتداءً من عام 2020، كما أننا نلتزم بمسؤوليتنا المجتمعية في جميع المجالات. ونحن ملتزمون بشكل تام بتوفير تجربة قيادة خالية من الانبعاثات الكربونية، وفي الوقت نفسه، فإننا نلتزم أيضًا بمسؤوليتنا المؤسسية تجاه الموظفين وأصحاب الأسهم والمستثمرين".

مجموعة BMW: الشركة الرائدة في مجال التنقل الكهربائي
من موقع مجموعة BMW باعتبارها شركة رائدة في مجال التنقل الكهربائي، فإنها أحد أهم المزودين للمركبات العاملة بالكهرباء، ومع نهاية عام 2019، تهدف الشركة لطرح أكثر من نصف مليون مركبة هجينة قابلة للشحن الخارجي أو تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية على الطرقات. وخلال عامين ستوفر الشركة خمسة طرازات تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية، إلى جانب طراز BMW i3، بعد أن بنت 150 ألف وحدة حتى هذا التاريخ، كما يشهد هذا العام بداية انتاج أول طراز كهربائي بالكامل من علامة MINI يتم تصنيعه في مصنع أوكسفورد في الولايات المتحدة، وفي عام 2020 تبدأ المجموعة تصنيع طراز BMW i3X الذي يعمل كليًا بالطاقة الكهربائية في مصنع شينغ يانغ في الصين، ويتبعه طراز BMW iNEXT في عام 2021 الذي سيتم انتاجه في مصنع دينغولفينغ في ألمانيا، وطراز BMW i4 الذي سيتم انتاجه في مصنع ميونيخ.

وتوفر مجموعة BMW المجموعة الأوسع من المركبات العاملة بالطاقة الكهربائية، من ضمنها أسطولها الكبير من المركبات الهجينة القابلة للشحن. واستعرضت المجموعة النسخة الأحدث والمطورة من المركبات الهجينة القابلة للشحن لطرازات الفئة الثالثة والفئة السابعة وBMW X5 إلى جانب طراز BMW X3 الهجين القابل للشحن في وقت سابق من هذا العام خلال معرض جنيف الدولي للسيارات. وبعد أسابيع قليلة من اختتام فعاليات المعرض، كشفت المجموعة رسميًا، خلال معرض شنغهاي الدولي للسيارات، عن النسخة الهجينة القابلة للشحن الخارجي والمحدثة من طراز BMW X1 ذي قاعدة العجلات الطويلة والتي يتم انتاجه خصيصًا محليًا في الصين ليلبي متطلبات هذا السوق، وفي وقت لاحق من فصل الصيف تطلق مجموعة BMW النسخ الهجينة القابلة للشحن الخارجي من طرازات BMW الفئة الخامسة وBMW الفئة الثانية Active Tourer. أما في العام القادم، فسيتم طرح النسخة الهجينة القابلة للشحن الخارجي من طرازي BMW X1 وBMW الفئة الثالثة Touring. ويؤكد هذا التنوع في الطرازات الكهربائية على أهمية انفتاح هذه التكنولوجيا في الطريق نحو التنقل المستدام.

ولطالما دعمت مجموعة BMW التنقل الخالي من انبعاثات الكربون، ولكن متطلبات التنقل في المستقبل متعددة الجوانب، ولن يتواجد حل وحيد للاستجابة إلى مختلف متطلبات جميع العملاء في كافة أنحاء العالم. فعلى سبيل المثال، يحتاج العملاء في المناطق الريفية والضواحي حلولًا تكنولوجيةً تختلف عما يحتاج إليه العملاء في المدن.

وظيفة BMW eDrive Zones تتوفر قياسيًا في جميع الطرازات الهجينة القابلة للشحن ابتداءً من عام 2020
يظهر الدور المؤثر للمركبات الهجينة القابلة للشحن في توفير تجربة قيادة خالية من الانبعاثات الكربونية عن طريق وظيفة BMW eDrive Zones التي تتولى اكتشاف مناطق القيادة المخصصة للمركبات الكهربائية، وتتوفر هذه الوظيفة قياسيًا في جميع الطرازات الهجينة ابتداءً من عام 2020. ففي المدن التي تخصص مناطق خضراء حصرية بالمركبات الخالية من انبعاثات الكربون، تكتشف تقنيات اكتشاف المحيط الجغرافي الظاهري geofencing هذه المناطق آليًا، ولدى دخول المركبة إحدى هذه المناطق فإنها تتحول بشكل أوتوماتيكي للعمل بالطاقة الكهربائية حصريًا. وبهذا تمهد BMW الطريق لتنال المركبات الهجينة القابلة للشحن الخارجي حقوق الدخول ذاتها التي تملكها المركبات التي تعمل كليًا بالكهرباء إلى المناطق الخضراء، نظرًا لكون كلًا منهما يعتمدان على المصدر ذاته للطاقة ضمن هذه المناطق.

وتدعم الاستراتيجية التشغيلية الجديدة بشكل كبير قدرة المركبات الهجينة القابلة للشحن في تخفيف الانبعاثات الكربونية، وتزيد استخدام الكهرباء، لترفع من المستويات الكفاءة وتساهم في تخفيف الكلفة التشغيلية بالنسبة للعملاء وخاصة ضمن المدن، وكان التنفيذ الأول لهذ الفكرة على أرض الواقع والاختبار الأول لوظيفة BMW eDrive Zones في المشروع التجريبي Electric City Drive الي نفذته مجموعة BMW في مدينة روتردام بالتعاون مع مجلس المدينة وجامعة إيراسموس الواقعة فيها.

سياسة التواصل الجديدة #NEXTGen
تتبع مجموعة BMW أسلوبًا جديدًا في تقديم وطرح تقنياتها المستقبلية وخدماتها ومنتجاتها. فقد وجهت BMW لصحفيين ومحللين، بالإضافة إلى العديد من الأشخاص المعنيين بهذا القطاع من مختلف أنحاء إلى مبنى BMW Welt في ميونيخ لحضور ستة إطلاقات عالمية، بالإضافة إلى مركبتين برؤية مستقبلية. ويختتم الحدث برنامجه يوم 26 يونيو.

وبهذا تبني الشركة التزامها العالمي بمعارض السيارات الدولية ومعارض التكنولوجيا والمستقبل عن طريق وسيلة مستقلة للتنقل الشخصي تنظمها مجموعة BMW. وبالإضافة إلى الإطلاق العالمي للطرازات الجديدة، ركز الحدث على اختبار أحدث التطورات التكنولوجية لجميع مجالات D ACES لدى BMW والتي تتضمن التصميم والقيادة الذاتية والاتصال والمركبات الكهربائية والخدمات.
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:55 مساءً الجمعة 19 يوليو 2019.