• ×

03:24 صباحًا , الثلاثاء 21 أغسطس 2018

بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيس "لاند روڤر"

فيلم يوثق الحياة في دولة الإمارات مع سيارات"لاند روڤر" قبل 50 عاماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 •"رحلة استكشافية إلى الماضي" يتناول حياة شخصين كانا يعتمدان على سيارة "لاند روڤر" لإنجاز أعمالهما خلال ستينيات القرن الماضي
•لمشاهدة قصة روبين ويب وماجد عواد عبر الرابط https://youtu.be/Rl0h8wZIVuM
•الفيلم يندرج ضمن إطار مبادرة "أرضي" من "جاكوار لاند روڤر" #MYLAND

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 1 أغسطس 2018: أصدرت "لاند روڤر" بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسها فيلماً وثائقياً بعنوان "رحلة استكشافية إلى الماضي"، وهو يدور حول شخصين كانا يعتمدان على سيارة "لاند روڤر" في حياتهما اليومية بمنطقة إمارات الساحل المتصالح – المعروفة حالياً بدولة الإمارات العربية المتحدة – في مطلع ستينيات القرن الماضي. وكانت تلك المنطقة آنذاك عبارة عن بيئة قاحلة خالية من أي طرق تربط الإمارات مع بعضها، لذلك كانت سيارات الدفع الرباعي الحل الوحيد للتنقل هناك.

image

ومع غياب الطرقات كان السفر بين الإمارات محفوفاً بالكثير من المصاعب والمخاطر، لذا لم يكن أمام المهندس المدني روبين ويب الذي كان مقيماً في دبي، وماجد عواد المقيم في رأس الخيمة خيار سوى سيارة "لاند روڤر" للتنقل.

ويتناول فيلم "رحلة استكشافية إلى الماضي"، من إخراج هند شوفاني وبالتعاون مع إيان أكرمان؛ أحد أبناء أخوة السيد ويب، قصص وتجارب ويب وعواد مع سيارة "لاند روڤر". وهو لا يوثق فقط الفترة التي سبقت تأسيس دولة الإمارات، وإنما يشيد أيضاً بتاريخ سيارات "لاند روڤر" على مدى سبعة عقود عبر تصوير دورها الكبير في حياة هذين الشخصين.

وقال ماجد محمد عواد، وهو شاب فلسطيني قدم إلى رأس الخيمة عبر مصر في الستينيات للعمل كمستشار قبل عمله في البلدية المحلية: "كان امتلاك سيارة ’لاند روڤر‘ حينها يجعلك من أصحاب المنزلة الرفيعة، حيث كانت السيارة الوحيدة القادرة على تجاوز جميع التحديات في تلك الفترة".

ومن جانبه قال السيد ويب، الذي صمم وأشرف على إنشاء عدد من الطرق الأولى في إمارة رأس الخيمة قبل أن يغادر منطقة الشرق الأوسط في عام 1968: "كانت سيارات ’لاند روڤر‘ من أروع مزايا عملنا كمهندسين، حيث كنا نمضي معظم أوقاتنا فيها، ونوليها ثقتنا الكاملة للتنقل عبر الطرق الوعرة، وكانت الوسيلة الأفضل للربط بين الناس والأماكن في ظل الافتقار إلى الطرق الكافية".

وتضمنت مهام السيد ويب في دبي بناء رصيف السوق، وتوسيع رصيف الجمارك، وتجريف خور دبي. كما تم استدعائه لشغل وظائف عدّة في عجمان وأم القيوين وأبوظبي ورأس الخيمة. وللوصول إلى الإمارات الأخرى من دبي، كان عليه قيادة سيارته "لاند روڤر" عبر العديد من المسطحات السبخية عند انخفاض المد، وعبر الكثبان الرملية، وعلى طول الشواطئ الرملية الرطبة والصعبة، والسهول الحصوية.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال سلمان سلطان، مدير العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي لشركة "جاكوار لاند روڤر" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يصعب علينا اليوم أن نتخيل كم كانت بيئة الإمارات قاسية منذ فترة ليست بالبعيدة. حينها كانت سيارة ’لاند روڤر‘ بمثابة منقذ حقيقي يضمن لك العودة بأمان إلى منزلك قبل حلول الظلام".

وتم تصوير "رحلة استكشافية إلى الماضي" بالكامل في دولة الإمارات، وهو يظهر أنه رغم تطور وتغير كل شيء من حولنا بمرور الزمن، لكن تبقى الذكريات لتنير درب المستقبل أمامنا. ويستعرض الفيلم بأسلوب رائع الدور الكبير لسيارة "لاند روڤر" في رحلات عواد وويب عبر أراضي الدولة قبل نصف قرن. ويندرج الفيلم ضمن إطار مبادرة "أرضي" (#MYLAND) التي أطلقتها "جاكوار لاند روڤر" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا احتفاءً بتأثير الثقافة العربية على العالم المعاصر.

ويظهر الفيلم العلاقة القوية التي تنشأ بين الأشخاص وسيارات الدفع الرباعي الخاصة بهم، كما يؤكد الدور المهم الذي لعبته "لاند روڤر" في تطور دولة الإمارات والمكانة المرموقة التي تحظى بها العلامة في المنطقة.
بواسطة : المحــرر
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:24 صباحًا الثلاثاء 21 أغسطس 2018.