• ×

05:51 مساءً , الإثنين 11 ديسمبر 2017

مقصورة الدرجة الأولى لطيران الإمارات - بإلهام من مرسيدس-بنز

تعاون دولي مميز بين مرسيدس-بنز وطيران الإمارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شتوتجارت/ دبي، 19 نوفمبر 2017 - توحّد مرسيدس-بنز وطيران الإمارات جهودهما في سياق تعاون مميز بين العلامتين التجاريتين. ويتمثّل المشروع الأول للتعاون في عملية إعادة التصميم بالكامل لمقصورة الدرجة الأولى ضمن أسطول طائرات "بوينج 777" لشركة طيران الإمارات.

وبإلهام من تصميم المقصورة الداخلية للفئة-S من مرسيدس-بنز، تُرسي هذه الخطوة معايير جديدة في صناعة الطيران من حيث الفخامة والراحة. وبهذا، تتصدّر طيران الإمارات ومرسيدس-بنز الطليعة في مجال التنقل الفاخر والرفيع على الطرقات وفي الأجواء.

ويتجلّى ذلك بوضوح عبر خدمة السائق الحصرية للفئة-S.

فابتداءً من 1 ديسمبر 2017، يمكن للركاب المسافرين في مقصورات الدرجة الأولى الجديدة استخدام طرازات الفئة-S الجديدة لخدمة التنقل من وإلى مطار دبي حسب رغباتهم.

ويقول الدكتور يينز تيمار، نائب الرئيس للتسويق في سيارات مرسيدس-بنز: "نحن سعداء بالشراكة مع طيران الإمارات، التي تعتبر واحدة من شركات الطيران الأكثر شهرة في العالم.

وبدءاً من الآن، يستطيع المسافرين على متن الدرجة الأولى لطيران الإمارات الاستمتاع بإحساس الفخامة فوق السحاب مع مرسيدس-بنز الفئة-S.

إن طيران الإمارات ومرسيدس-بنز يجمعان قمة معايير الجودة والتميّز، ولديهما شغف كبير بتزويد العملاء بأفضل حلول التنقل في القطاع".

من جانبه، يقول السير تيم كلارك، رئيس شركة طيران الإمارات: "انطلاقاً من مكانتها الريادية، اعتمدت طيران الإمارات مفهوم أجنحة الدرجة الأولى منذ 2003.

واليوم، فإنها تُرسي المعايير في مجال السفر على متن مقصورات الدرجة الأولى في صناعة الطيران بأكملها.

وعبر السنين، عملنا باستمرار على تحديث وترقية هذه المقصورات. ونحن سعداء للغاية بأجنحتنا الجديدة للدرجة الأولى، التي تقدم مستويات لا تُضاهى من الخصوصية، والراحة، والفخامة.

إن شراكتنا مع مرسيدس-بنز تجمع معاً اثنتين من العلامات التجارية العالمية، وكلاهما يُجسدان فعلاً الإبداع، والجودة، والفخامة، والراحة".

السفر بأجواء الفئة-S

بدأ التعاون في 2014 من خلال اجتماع مبدئي في "ووبرن آبي"، انجلترا. وهناك، تبادل الطرفان من كلتا الشركتين أحدث اتجاهات التصميم والابتكارات.

وقد أُعجب فريق التصميم الداخلي للطائرات على وجه الخصوص بتصميم الفئة-S الجديدة. ونتيجة لذلك،

ولأول مرة استمدوا جوانب الإلهام من تصميم السيارات، وأدمجوها في أعمالهم.

وبعد ثلاث سنوات من العمل الدؤوب، والذي شمل عدداً من المسودات والاختبارات، ابتكروا الجناح الجديد والخاص جداً للدرجة الأولى بإلهام من مرسيدس-بنز، والذي تم تقديمه الآن.

ومع هذا الجناح، توفر طيران الإمارات بعداً جديداً للسفر على متن أسطول "بوينج 777" الأضخم في العالم؛ فالجناح يوفر أجواء فخمة مع مساحة رحبة وفسيحة، يضمن للمسافرين مستوى عال من الخصوصية.

وتشمل العناصر المستوحاة من الفئة-S خيار المواد، والمعايير المرموقة للحرفية المتقنة، والمتحكمات، وأيضاً نظام الإضاءة المحيطية المذهل.

إن هذه الجوانب والتكنولوجيا الحديثة، مثل النوافذ الافتراضية وكذلك وظيفة مستوحاة من رحلات "ناسا" الفضائية تمنح الشعور بانعدام الوزن، تحوّل الطيران إلى تجربة جديدة كلياً.

image
بواسطة : المحــرر
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:51 مساءً الإثنين 11 ديسمبر 2017.