• ×

05:37 مساءً , الأربعاء 20 سبتمبر 2017

هجمات WannaCry تعود للواجهة من جديد وتُجبر شركة هوندا على تعليق نشاطها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اضطرت شركة هوندا Honda اليابانية لتعليق نشاطها في أحد المصانع خارج مدينة طوكيو نظرًا لمخاوف من هجمات انتزاع الفدية WannaCry التي عصفت بنظام ويندوز قبل شهر، وذلك على ذمّة موقع CNET.

وشكّت الشركة في وجود تلك الهجمات لتقوم فورًا بتعليق نشاطها لمدة يوم واحد وإيقاف تشغيل الحواسب للتأكّد من سلامتها ومن عدم وجود برمجيات خبيثة عليها. لتعود للعمل فيما بعد دون أية خسائر تُذكر.

ونجحت هجمات WannaCry في إصابة آلاف الحواسب في 150 دولة حول العالم، وهي هجمات تعتمد على ثغرة أمنية كانت تستغلّها وكالة الأمن القومي NSA دون علم المُستخدمين.

وقامت مايكروسوفت قبل بدء الهجمات بشهرين بإصدار تحديث أمني لإغلاق تلك الثغرة. لكن ولأن نسبة كبيرة من الحواسب تعمل بنظام ويندوز إكس بي، فضلًا عن عدم تثبيت آخر التحديثات باستمرار، تمكّنت البرمجية الخبيثة من الانتشار وتشفير بيانات المُستخدمين وطلب فدية لقاء فك تشفيرها.

يُشار إلى أن الباحث Benjamin Delpy تمكّن بعد أسبوع واحد من ظهور WannaCry من تطوير أداة تسمح بفك تشفير الملفّات المُتضرّرة بعد الهجوم، ودون الحاجة لدفع فديّة للمُخترقين
بواسطة : المحــرر
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:37 مساءً الأربعاء 20 سبتمبر 2017.