• ×

08:14 صباحًا , السبت 24 يونيو 2017

أغرب العادات والتقاليد الرمضانية الموروثة في عدد من البلدان الإسلامية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 1- إندونيسيا
تُعد إندونيسيا أكبر دولة من حيث عدد السكان المسلمين في العالم، حيث يمثل فيها السكان المسلمون نسبة تزيد على 85% من إجمالي عدد سكانها.
وتستقبل إندونيسيا رمضان بقرع الطبول التقليدية المعروفة باسم “البدوق” كأحد مظاهر الاحتفال بقدوم الشهر الكريم، كما تمنح الحكومة إجازة للطلاب في الأسبوع الأول من رمضان للتعود على الصيام.


image


2 باكستان
تحرص الأسر الباكستانية، على الاحتفال بالأطفال الصغار الذين يصومون شهر رمضان للمرة الأولى، وذلك من خلال تقديم الهدايا لتشجيعهم على الاستمرار في صيام باقي الشهر.

image

image

3- ماليزيا
عقب استطلاع هلال رمضان في ماليزيا، تعكف الإدارات المحلية على تنظيف الشوارع ونشر الزينة الكهربائية في الميادين الرئيسية احتفالًا باستقبال الشهر الكريم.
وكما في الكثير من البلدان تمتلئ المساجد الماليزية عن آخرها بالمصلين من الشيوخ والرجال والأطفال، فيما تطوف النساء بالمنازل لقراءة القرآن ما بين الإفطار والسحور.

image

image

4- نيجيريا
لا يستمتع النيجيريون بتناول وجبة الإفطار في رمضان، إلا إذا أقيمت المأدبة أمام المنزل، ومن العادات الشائعة عندهم أن تتناول الأسر المتجاورة طعام الإفطار معًا، حيث تجمع كل أسرة المأكولات التي تم إعدادها في أماكن قريبة من المساجد، ويتم تقسيم الموائد إلى جزأين أحدهما للرجال والآخر للنساء.
وتحرض الكثير من الأسر النيجيرية، على استضافة أحد الفقراء يوميًا على مائدة الإفطار، كنوع من التكافل الاجتماعي خلال شهر رمضان.

image

image

6- أوغندا
تُعد أوغندا هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تتغير فيها مواعيد الإفطار والسحور، كما هو الشائع في جميع دول العالم، وذلك نتيجة موقعها الجغرافي حيث تقع على خط الاستواء.
ويصوم مسلمو أوغندا يوميًا 12 ساعة منذ دخول الإسلام إليها، وذلك يرجع إلى تساوي طول الليل والنهار هناك.

image
بواسطة : M.B-Zahrani
 0  0

(شارك الخبر)


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:14 صباحًا السبت 24 يونيو 2017.